Index   Back Top Print


كلمة قداسة البابا فرنسيس

صلاة:أفرحي يا ملكة السماء

12 مايو / أيار 2013

بساحة القديس بطرس

 

Video

 

الإخوة والأخوات الأحباء،

أودُّ، في نهاية هذا الاحتفال، أن أحييكم جميعا يا من جئتم لإكرام القديسين الجدد، وأحيي بطريقة خاصة الوفود الرسمية من إيطاليا، ومن كولومبيا، ومن المكسيك.

فليساعد شهداء أوترانتو شعب إيطاليا الحبيب كي ينظر برجاء نحو المستقبل، واثقا في أن الله قريب ولا يهملنا أبدًا، حتى في الأوقات الصعبة.

ونسأل الرب، بشفاعة الأم لاورا مونتويا، أن يهب دفعا رسوليا جديدا، وتبشيرا مجددا بالإنجيل في الكنيسة، من خلال الاستلهام من مثال الوئام والمصالحة الذي قدمته هذه القديسة الجديدة، كي يواصل ابناء كولومبيا الأحباء العمل من أجل السلام والازدهار العادل لوطنهم.

وبين يدي الأم ماريا جوادلوبى جرسيا زافالا أضع الفقراء، والمرضى، والذين يساعدوهم، موكلا إلى شافعتها الأمة المكسيكية النبيلة، كي تسير دائما للأمام نحو طريق التضامن والإخوة، رافضة كل عنف وعدم أمان.

وسعيد أن أتذكر أنه بالأمس، في روما، قد تم إعلان طوباوية الكاهن لويجي نافاريزى، مؤسس مركز متطوعين عمال الصليب المتألمين والصامتين. أرفع الشكر لله على هذا الكاهن المثالي الذي عرف أن يجدد رعوية المرضى جاعلا منهم أشخاصا فاعلين في الكنيسة.

وأحيي المشاركين في "المسيرة من أجل الحياة" التي جرت صباحا في روما، وأدعو لإبقاء الاهتمام حيًّا بهذا الموضوع البالغ الأهمية، أي احترام الحياة البشرية منذ لحظة الحبل بها. ويسعدني، في هذا الإطار، أن أُذكّر أيضا بجمع التوقيعات الذي يتم هذا الأحد في الكثير من الرعايا الإيطالية، بهدف دعم المبادرة الأوروبية "واحد منا"، لتقديم الحماية القضائية لكل كائن بشري منذ اللحظة الأولى لوجوده. إن لحظة خاصة من أجل المهتمين بالدفاع عن قدسية الحياة ستكون "يوم إنجيل الحياة"، والذي سيحتفل به في الفاتيكان،  يومي 15 و 16 يونيو / حزيران القادم، في سياق سنة الإيمان.

أحيي بمحبة جميع المجموعات الرعوية، والعائلات، والمدارس، والشاب الحاضر. دعونا نتوجه بمحبة بنوية إلى العذراء مريم، أم ومثال جميع المسيحيين.

يوم أحد مبارك وغذاء هنيئا!

 

© جميع الحقوق محفوظة 2013 – حاضرة الفاتيكان




© Copyright - Libreria Editrice Vaticana