Index   Back Top Print

[ AR  - DE  - EN  - ES  - IT  - PT ]

كلمة قداسة البابا فرنسيس

صلاة "افرحي يا ملكة السماء"

في نهاية القدّاس الإلهيّ بمناسبة يوبيل الشبيبة

بساحة القديس بطرس

الأحد، 24 أبريل / نيسان 2016

[Multimedia]


 

في ختام هذا القداس الإلهي بمناسبة يوبيل الشبيبة، يتوجه فكري بشكل خاص إليكم أنتم، أيها الشباب والشابات الأعزاء. لقد جئت من إيطاليا ومن أنحاء مختلفة من العالم لتحيوا بفرح أوقاتَ إيمان وأخوة. أشكركم على شهادتهم الفرحة والمغتبطة! أمضوا قدمًا إلى الأمام بشجاعة!

تم بالأمس الاحتفال في بورغوس (إسبانيا) بتطويب الكاهن فالنتين بالينسيا ماركينا وأربعة من رفاقه الشهداء (1936)، كانوا شبابًا، وقتلوا أثناء الحرب الأهلية في إسبانيا بسبب إيمانهم. لنرفع الشكر للرب من أجل هؤلاء الشهود الشجعان، وبشفاعتهم نطلب منه أن يحرر العالم من شتى أنواع العنف.

إن قلقي هو دائما حيّ من أجل الإخوة الأساقفة والكهنة والرهبان، الكاثوليك والأرثوذكس، المخطوفين منذ فترة طويلة في سوريا. ليلمس الله الرحيم قلب الخاطفين وينعم في أقرب وقت على أخوتنا هؤلاء بأن يتم الإفراج عنهم ويتمكنوا من العودة إلى جماعاتهم. ولهذا أدعوكم جميعًا إلى الصلاة من أجلهم، دون نسيان باقي الأشخاص المخطوفين في العالم.

 

لنستأمن جميع أمانينا ورغباتنا إلى شفاعة مريم، أم الرحمة.

 

صلاة "افرحي يا ملكة السماء"

 

أيها الشباب الأعزاء، لقد احتفلتم باليوبيل: الآن عودوا إلى بيوتكم فرحين بهويتكم المسيحية. كونوا دائما واقفين على اقدامكم، ومرتفعين الرأس، وبين أيديكم وفي قلبكم بطاقة هويتكم الخاصة! ليرافقكم الرب. ومن فضلكم لا تنسوا الصلاة من أجلي. شكرا!

 

 

***********

© جميع الحقوق محفوظة – حاضرة الفاتيكان 2016

 


© Copyright - Libreria Editrice Vaticana